لوّن صفحتك

   


خواطر - نثر - خواطر رومانسيه خواطر - حب - رومانسية - نثر - عتاب - حزينة - شعرية - فراق - غزل - اجمل - خواطر - كلام - كلمات - نثر - خواطر حب - رثاء - مسجات


 

شعر جريء للشاعر أحمد مطر

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-18-2008, 11:29 AM
كيـــــ تسنيم ــــــــلوا
اشتقت لصفحاتكم
كيـــــ تسنيم ــــــــلوا غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6989
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 2,015 [ + ]
 التقييم : 55
 معدل التقييم : كيـــــ تسنيم ــــــــلوا جيد
بيانات اضافيه [ + ]
Eh S(4) شعر جريء للشاعر أحمد مطر



 

 

 

ليش ساكت ..؟؟ إحكي
يلا نحكي
جُرأة مواطن عربي
جُرأة مواطن عربي
قلتُ للحاكمِ : هلْْ أنتَ الذي أنجبتنا ؟
قال : لا .. لستُ أنا
قلتُ : هلْ صيَّركَ اللهُ إلهاً فوقنا ؟
قال : حاشا ربنا
قلتُ : هلْ نحنُ طلبنا منكَ أنْ تحكمنا ؟
قال : كلا
قلت : هلْ كانت لنا عشرة أوطانٍ
وفيها وطنٌ مُستعملٌ زادَ عنْ حاجتنا
فوهبنا لكَ هذا الوطنا ؟
قال : لم يحدثْ ، ولا أحسبُ هذا مُمكنا
قلتُ : هل أقرضتنا شيئاً
على أن تخسفَ الأرضَ بنا
إنْ لمْ نُسدد دَينَنَا ؟
قال : كلا
قلتُ : مادمتَ إذن لستَ إلهاً أو أبا
أو حاكماً مُنتخبا
أو مالكاً أو دائناً
فلماذا لمْ تَزلْ يا ابنَ الكذا تركبنا ؟؟
وانتهى الحُلمُ هنا
أيقظتني طرقاتٌ فوقَ بابي
افتحِ البابَ لنا يا ابنَ الزنى
افتحِ البابَ لنا
إنَّ في بيتكَ حُلماً خائنا
الشاعر أحمد مطر

ولسوف يعطيك ربك ...؟؟
ولسوف يعطيك ربك ...!!! ؟؟
في أيام الشدائد والمحن، تختفي كل الحواجز، وتتواري كل الفوراق، ويسود التواضع، ويصبح الناس أجمعون إخوة
متآلفين، ولا مكان وقتئذ للشكليات الجوفاء، فلم نهتم بإيجاد من يعرّفهم بنا أو يعرّفنا بهم، وسألنا هؤلاء المجهولين
المعروفين الأموات الأحياء:؟
هل تنبهتم وأنتم تناهضون الردي لخطورة قراراتنا وبراعة صياغتها وجمال ألفاظها وبلاغة معانيها ؟؟
وهل تعرفون كم اجتماعاً عقدنا لمناصرتكم وكم ساعة استغرق كل اجتماع؟ وهل ضحكتم بتشف وزهو بعد أن ثأرنا
ممن سفك دماءكم وصرنا نصافحه بفتور كلما التقيناه؟
وهل رأيتم أحزاننا كيف تحولت طيوراً سوداً تحلق في سماء زرقاء ملطخة بالدخان ..؟؟
وهل بلغت مسامعكم أصواتنا المؤيدة لكم والملأي بالسخط المتزن المدروس أم أنها ضاعت وسط دوي القنابل المتساقطة ..؟؟
وهل نمت إليكم أنباء تأهبنا لنجدتكم وأوامرنا السرية إلي حراسنا بأن يستيقظوا من نومهم، فأطاعوا حالاً، وها هم قد بدأوا بفرك عيونهم والتثاؤب وانتظار القهوة السوداء؟
هل تريدون منا الأسلحة سكاكين مرهفة النصال أم عصياً تصدع الرؤوس؟
وهل تسلمتم الأكفان الغالية السعر التي تبرعنا بها، حريرها طبيعي وألوانها منتقاة بدقة حتي تلائم كل الأذواق؟
وهل خمنتم كم دفعنا للسحب لإغرائها بألا تمطر فوقكم وتلوّث أحذيتكم بالطين؟
وهل اطلعتم علي بيوت من شعرٍ نُظم علي عجل بدلاً من بيوتكم التي تهدمت؟
وهل لا تزال أجهزة تلفزيوناتكم صالحة للسهر المسلي أم أنها تحطمت وباتت محتاجة إلي تجديد كلي؟
وهل سرّ أطفالكم الأعزاء بما بعثنا به من ألعاب مرحة مشوقة لتدفن معهم في قبورهم الصغيرة؟
وهل سررتم بهدايانا من أدوية السعال مستساغة لذيذة ذات نكهة معطرة ومستوردة من باريس ومعبأة في علب ملونة لا تضارع في أناقتها؟
وهل كانت الأحذية الرياضية المرسلة إليكم من قبلنا لممارسة رياضة المشي إثر كل وجبة طعام كافيةً أم أنكم تحتاجون المزيد منها؟
وهل وصل إليكم ما أرسلناه من صابون مصنوع من زيت الزيتون النقي لغسل أيديكم قبل الطعام وبعده؟
وسألنا هؤلاء الأموات الأحياء بأصوات توشك أن تغضب من ناكري الجميل: لماذا لا تجيبون؟
هل شُلّت ألسنتكم فرحاً باكتشافها أن لكم إخوة لم تلدهم أمهاتكم؟

هكذا تحدث بلير ..!!؟؟
هكذا تحدث بلير .. !! ؟؟؟
في مؤتمر أنابوليس الذي عقد أواخر العام 2007، كان الشعار الرئيس هو "الأرض مقابل السلام". لكن بعد هذا المؤتمر بات الشعار: "الطعام مقابل السلام"! أو هذه على الأرجح كانت الحصيلة الحقيقية لمؤتمر باريس للمانحين الدوليين الذي تلا مؤتمر أنابوليس
صحيح أن المؤتمرين قدموا للسلطة الفلسطينية 7،4 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات؛ وصحيح أن المساهمين العرب في هذا العطاء( 750 مليون دولار من المملكة السعودية و300 مليون من كل من دولة الإمارات والكويت) كان هدفهم إنقاذ ما يمكن إنقاذه في الضفة وغزة؛ إلا أن كل ذلك جرى في خضم مقايضة خطيرة بين الغرب والسلطة. كيف ذلك؟
طوني بلير، المبعوث الدولي في الشرق الأوسط، كان صريحاً في إلقاء أضواء على هذه النقطة. فقد قال في مقابلة مع "فاينانشال تايمز" اللندنية: "المساعدات ستكون مشروطة بالامن الذي يجب أن يوّفره الفلسطينيون. وأنا مقتنع أن مؤتمر باريس هو الخطوة الأولى من جانب الفلسطينيين لتوضيح كيف سيتدبرون أمر هذا الأمن".
كلام خطير؟ أجل. لكن ثمة ما هو أخطر. قال بلير أيضاً: " =خلق دولة فلسطينية ليس مجرد مسألة أرض، بل قضية ما يجري داخل هذه الدولة. ولذا أهم شيء في الجهود لمساعدة الفلسطينيين هي إبلاغهم الحقيقة، وهي انه لن تكون هناك دولة فلسطينية، ما لم يتم أولاً توضح طبيعة هذه الدولة".
رئيس الوزراء "الإشتراكي" البريطاني السابق قلب بهذا الموقف كل الحقائق بدون أن يرف له جفن. فالفلسطينيون القابعون تحت إحتلال عسكري قسم الأراضي الفلسطينية إلى كانتونات أشبه بالجبنة السويسرية، ودمّرت أجهزته الأمنية كل الأمن الفلسطيني، بات مطلوب منهم هم الان توفير الامن لإسرائيل. أي بكلمة أخرى: لا أمن لدولة اليهود المحتلة، يعني لا دولة للفلسطينيين القابعين تحت الإحتلال، وأيضاً لا طعام
الفلسطينيون هم الذين تمنعهم الحواجز الأمنية الإسرائيلية المبثوثة بكثافة في كل الإتجاهات من ممارسة الحياة الطبيعية، ومن تحصيل لقمة العيش. ومع ذلك يطلب منهم بلير والغرب توفير الامن والحياة الطبيعية للإسرائيليين
صفقة مساعدات باريس لم تقل غير ذلك. وتسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية كررته أمام مسامع الجميع في المؤتمر، حين قالت إن إسرائيل لن تخفف القيود على حواجزها الامنية "إلا حاجزاً حاجزاً"، إستناداً إلى " تحّسن الوضع الأمني"
كل هذا يجرى ، برغم أن البنك الدولي أوضح في تقاريره الاخيرة ان الإقتصاد الفلسطيني، ليس فقط في غزة بل أيضاً في الضفة، يتداعى "بسبب الإجراءات الأمنية الإسرائيلية، والحواجز، ونقاط التفتيش، والأذونات التي يجب أن يحصل عليها الفلسطينيون للتنقل في أرجاء أراضيهم. لقد أصبحت الأراضي (والكلام ما زال للبنك) كانتوتات مقطوعة الصلة عن بعضها البعض، الأمر الذي يجعل النمو الإقتصادي مستحيلاً"
البنك أراد أن يقول بكلمات لم يرد أن يتلفظ بها، أن الإحتلال هو الذي دمّر الإقتصاد الفلسطيني وخفض دخل الفرد بنسبة 40 في المائة (هو الان 1110 دولارات سنوياً)، وهو الذي أوقف معظم الصادرات الفلسطينية، ونسف كل المؤسسات السياسية والأمنية
وهذه، كما يتبيّن الآن، كانت خطة محبوكة بعناية لتحويل الفلسطينيين إلى شعب معتمد على الإعانات والمساعدات الخارجية وتحويلات العمال المقيمين في الخارج.. وصولاً إلى مؤتمر باريس الأخير الذي قايض لقمة عيشهم بأمن الإحتلال، وإنتهاء بجولة بوش التي ستتقلص في النهاية إلى مجرد إقتراحات للفلسطينيين الجائعين لمبادلة الطعام بالامن والسلام
من حفرة الى ..قمة !! ؟
من حفرة الى ..قمة !! ؟
تناسي الجائعون معدهم الفارغة العاوية، وأمروها بأن تخرس فوراً احتراماً لمؤتمر القمة أو اللقاء الدولي ..!! المزمع عقده أواخر الشهر الحالي في .. انا..بوليس بالولايات المتحدة الأمريكية ..!!؟
وتابع الرجال إهمالهم لزوجاتهم وزوجات الآخرين بحجة أن قواهم المرئية وغير المرئية مكرسة لمؤتمر القمة وأنبائه فقط
ووبخ قضاة المحاكم لصوصاً مثلوا أمامهم، واستغربوا إقدامهم علي السرقة ، ونسيانهم أن الجهود والطاقات كافة يجب أن تحشد وتتآزر لإنجاح مؤتمر القمة
وكفّ العشاق عن انتظار حبيباتهم، وعاشوا كمدمني مخدرات بلا مخدرات، ولم يعد في حياتهم سوي انتظار مؤتمر القمة ومقرراته العلنية والسرية
وطلبت قطة من قط الزواج بها بغير مماطلة، فقال لها القط بصوت فظ: لن أتزوج بك إلا بعد انعقاد مؤتمر القمة والاطلاع علي قراراته
اضغط هنا لتكبير الصورة
وازدري العاطلون عن العمل كل ما علي سطح الأرض من أعمال، واختصوا بالبحث عن آخر الأخبار عن مؤتمر القمة
واللقاء الدولي .!!؟
وامتنعت الديكة عن الصياح كل فجر معلنة أنها لن تعاود الصياح إلا في صباح اليوم الذي سيعقد فيه مؤتمر القمة
وسدّ التلامذة الصغار آذانهم بأصابع أيديهم رافضين الإنصات لمعلمهم ودروسه المضجرة، فالعلم الصحيح يبدأ من مؤتمر القمة
ونظرت النساء إلي المرايا في غرف نومهن، فلم يبصرن فيها سوي زعماء عرب.. ودوليين ..!! أجلاء سيحضرون مؤتمر القمة
وخاطب طارق بن زياد المواطنين العرب الهلعين الجالسين القرفصاء، وقال لهم محذراً: مؤتمرات القمة من ورائكم، ومؤتمرات القمة من أمامكم، ولا مفر
ووقف المغني الذائع الصيت أمام جمهور غفير، وفتح فمه، وهمّ بالغناء، ولكن فمه تجمد مفتوحاً من دون صوت، ولن يتاح لجمهوره سماع صوته إلا حين ينعقد مؤتمر القمة
أما الأرض الفلسطينية المحتلة المجللة بالدم، والتي تُهدم بيوتها ويُقتل رجالها ونساؤها وأطفالها يومياً، فهي الوحيدة التي لم تكترث لمؤتمر القمة، فالخطب المنمقة ليست سلاحاً ولا طعاماً ولا دواء، والقرارات مجرد كلمات مطبوعة لا تخيف، وليست أرضاً مسلوبة تعود إلي أصحابها، والتبختر في المطارات والقاعات المغطي أرضها بالسجاد الأحمر ليس كمشي المترنح بين البنادق والدبابات المسعورة، ولكن الأرض الفلسطينية اضطرت إلي الإعجاب بذكاء منظمي مؤتمر القمة لكونهم اختاروا له التوقيت المناسب إذ سينعقد في الخريف ..! ، وقبل أن يأتي إلي انابوليس شتاؤها المتجمد ..!!؟
اضغط هنا لتكبير الصورة
الطريق إلى.. جهنم!!؟؟
الطريق إلى .. جهنم ..!!؟؟
حـيـن قـام نـيـرون بـحـرق رومـا ... كــنــت مـوجـودا
شـاهـدتـهـا ... بـأم ّ الـعـيـن ــ و أبـيـهـا ــ كـتـل لـهـب تـعـانق الـسـمـاء .
رأيـت الـمـشـهـد فـي عـيـنـيّ نـيـرون ... الـلـتـان كـانـتـا تـبـدوان كـزاوية
قـصـيـّـة مـن جـهـنـّـم . سـمـعـت مـطـلـع قـصـيـدتـه .. لـكـنـي لـم أحـفـظـه .. عـامـدا .. مـتـعـمـّدا .
اضغط هنا لتكبير الصورة
حـضـرت زلـزال بـومـبـاي .. و نــجــوت مــنــه ... عـامـدا .. مـتـعـمـّدا
انــتــظرت مـوسـى حـيـن ذهـب الـى الـجـبـل لمـناجاة ربــّـه .. و حـيـن
تـاخــّـر قـلـيـلا أُعـجـبـت بـصـوت الـثـور عـامـدا ..مـتـعـمـّدا .
كـنـت قـرب بـيـلاطـوس الـنـبـطـي و هـو يـحـاكـم الـمـسـيـح
و كـنـت مـمـّـن شـهـدوا ضــدّه .. و كـان فـي جـيـبـي مـسـمـارين
أخـفـيـتـهـما لأني كـنـت أضـمـر أمـراً فـي نـفـسـي .. و عـامـدا
مـتـعـمـّـدا أنـكـرت مـعـرفـتـي بـابـن مـريـم .
كـنـت حـاضـرا حـيـن قــُـتـل عـثـمـان .. و حـيـن طــُعـن عـمـر ..
و حـيـن قــُـتـل عـلـي و هـو راكـع يـصـلـّي .. و حـيـن فــُـصـل رأس
الـحـسـيـن عـن جـسـده .. و لـم أحـرّك سـاكـنـا ... عـامـدا ..مـتـعـمـّدا
اضغط هنا لتكبير الصورة
ذهـبـت مـع الـعـرب الـذاهـبـيـن الـى الأنـدلـس .. و أقـمـت دويـلـة هـنـاك
و تـوّجـت نـفـسـي مـلـكـا .. و جـمعـت حـولـي الـغـوانـي و الـحـسـان .
و كـنـت أهـب ضـيـعـة و عـشرون جـاريـة لـكـل مـن يـقـول فـيّ قـصـيـدة
شـعـر .. شـرط أن يـكـون كـاذبـا مـتـمـلـّـقا .. و لأوّل مـرة فـي تـاريـخ
نـقـل الأعـضـاء الـبشـريـة .. غـيـّرت مـكـان عـقـلـي و نـقـلـتـه .. عـامـدا
مـتـعـمــّـدا .. مـن رأسـي ... الـى بـيـن سـاقــيّ ... و كـانـت اعـتـمـاد
الـرمـيـكـيــّــة اّخــر فـتـوحـاتـي .. إلـى أن أتــى قـوم و جــرّونــي مـن
عـقـلـي ( الـمـذكـور أعـلاه ).. و رمـونـي خـارج الأنـدلـس وحـيـدا ...
بـعـد أن جـرّدونـي مـن كـل الـنـسـاء اللـواتـي انـتـصـرت عـلـيـهـن .
كـنـت عـلـى ضـفـاف دجـلـة حـيـن جـاء هـولاكـو ..
رأيــت بـغـداد تــحــتـرق .. و خـفـت كـثـيـرا.. ظـنـنـت
أنــّـي سـأمـوت أخـيــرا كـمـا تـمـوت كـل ّ الأشـيـاء مـن
حـولـي ... لـكـن ابـن الـكـلـب هـولاكـو تـركـنـي حـيـّـا .. عـامـدا
مـتـعمـدا بـحـجــّـة أنــي أقــلّ شـأنـاً مـن أن أُمـوت قـتـلاً ...
كـنـت قـرب " بـلـفـور " حـيـن أطـلـق وعـده الـشـهـير و لأنـي
أؤمـن أن وعـد الـحـرّ ديـن عـلـيـه .. سـاعـدتـه ( مـن تـحـت لـتـحـت )
عـلـى الإيـفـاء بـوعـده .. ثـم أرسـلـت أخـوتـي لـيـقـتـلوا بـعـضـهـم الـبعـض
فـي بـيـت الـمـقـدس و أكـنـاف بـيـت الـمـقـدس .. عـامـدا .. مـتـعـمـّدا ..
كـنـت حـاضـرا حـيـن مـات عـبـد الـنـاصـر .. و شـاركـت فـي قـتـلـه و فـي
جـنـازتــه .. بـعـد أن صـلـّيــت ركـعـتـيـن شـكـرا لله لأنـه و مـن مـعـه مـن
الـجـنود الـمـصريـيـن و السـوريـيـن و الأردنـيـيـن و الفلسطينيـين و اللبنانيين
..و معهم مواطنيهم الطـيـبـيـن الفـقـراء .. هــُـزمـوا ..و ذُبـحـوا ..
و قــتـلـوا .فـي حـزيـران سنة سـبـعـة و ســتيـن .. شكرت الله
على هزيمتهم عامدا متعمدا ..
كـنـت فـي جـنـوب لـبـنـان ..و اشـتـغـلـت سـتـرة واقـيـة لـجـنـدي
صـهـيـوني .و لـم يـقـتـلـنـي الـمـقـاومـيـن .. لأنــي أتــفــه مـن
أن أقـتـل بـرصـاصـهـم . كـمـا أخـبـرونـي .
كـانـت اّخـر انـجـازاتـي الـمهـمـّـة سـرقـة مـتـاحـف بـغـداد .والـمـساعدة
فـي تـحـويـل الـعـراق الـى قـبـائــل لا أسـمـاء لـهـا ... و لا خـيـام .
الاّن .. أنـا مـتـعـب جـدا ... لـذلـك اخـــتـرت مـهـنـة سـهـلـة أسـتـطيـع
مـمـارسـتـهـا و أنـا جـالـس فـي مـكـانـي .
أنـا الاّن ... أحـمـل خـنـجـرا مـسـنـونـا فـي يـديّ و أعـمـل و كـيـلا لله
عـلـى الأرض .. دون أن يـوّكـلـّـنـي .. مـعـي تــصــريـح زوّرتـه بـنـفـسـي
يخـوّلـنـي ذبـح كـل من يقول كـلـمـة لا تـعـجـبـنـي و إرسـالـه
الـى جـهـنــّـم ..
مـن رومـا .. الـى بـغـداد .. الـى الوكـالـة الحصريـّة .. كـنـت
دائـمـا و أبـدا أغـيــّــر جـلـدي . حـسـب مـا تــقــتــضـيـه ظـروف
كــل مـرحـلـة . . و كـنـت دائـمـا أحـسـب نـفـسى أكـثـر الناس ذكاءا
و عـلـمـا ... و إيـمـانـا .. و يـحـقّ لـي ما لا يـحـق لـغـيـري مـن الـبـشـر .
أحـلــّـل و أحـرّم .. أُبـيـح و أسـتـبـيـح ..و كـنـت و لا زلـت أنـظـر الى الـنـاس
جـمـيـعـا نـظـرة " زيــوس " الــى عـبـيـده ... حـتـى و أنـا فـي
قـمـّة ضـعـفـي . .. و تـفـاهــتــي ..
ــ ملاحـظـة : لـم يـحـدث يومـا أن اسـتـخدمـت عـقـلـي ( الحقـيـقـي )
فـي أي شـيء قـد يـفـيـدنـي أو يـفـيـد أهـلـي أو يـفـيـد الـنـاس مـن
حـولـي ... فـعـلـت هـذا ..عـامـدا .. مـتـعـمـّـدا .
ــ تـنــويــه : أي تـشـابـه بـيـن إحـدى جـزئـيــّات هـذه الـشخـصـيـة
و شخصيات من الواقع مـاتـت أو تـعـيـش بـيـننـا الان .. هـو تـشـابـه
مـقـصـود تـمـامـا و لـيـس مـجـرّد صـدفــة .. بـل فـعـلت هـذا عـامـدا
مـتـعــمــّـدا .
إهــداء :
اضغط هنا لتكبير الصورة
أهــدي ماسبق :
الـى الـذيـن يـظـنـّـون أنــهـم قـادرون عـلـى الـكـذب عـلـى الله
و عـلـى عـبـاد الله .. الذين يـظـنـّـون أن الله و أنبياءه و كـتـبـه
حـكـرا لـهـم و حـدهـم .. الذين يكـرهـون و يـقـتـلون ..باسـم الله .
الـذيـن قرأوا الـتـوراة و الإنجـيـل و القراّن .. و لـم يـفـقـهـوا
مـنـهـا شـيـئا .
صراخ .. بلا صوت .. !! ؟
صراخ بلا صوت ..!!؟؟
وقف أحد الحجاج العرب علي جبل الرحمة بعرفة، ورنا إلي السماء متضرعاً إلي الله بصوت خاشع متهدج .. نابع من قلب يئن تحت جبال من الحزن ..!!؟؟
تضرع إلي الله أن يطيل أعمار الحكام العرب، فهم زينة الحياة الدنيا والربيع والخريف والصيف والشتاء..واختفاؤهم من الحياة يعني.. اختفاء العدل والحرية والزهد والتواضع الجم واحتقار المال
تضرع إلي الله أن يلهم الجيش الأمريكي فيرسل طائراته وصواريخه إلي سماء الأرض العربية ..لتخلص.. المدن والقري من فوضي طرقها وقبح أبنيتها، ولتخلص الناس من حياة دكناء ليس فيها ما يسر ويغري ..بالبقاء..؟
وتضرع إلي الله أن تكف الشمس عن الشروق كل صباح، فالظلمة تستر والنور يفضح
وتضرع إلي الله أن يزداد عدد السجون حتي يتاح لكل معوز الحصول علي قوته اليومي من غير جهد... يحول الصخور غبارا
وتضرع إلي الله مطالباً بأن تستمر الصحافة العربية في عدائها المر للنفاق والكذب..
وتضرع إلي الله أن تصبح صفحات الكتب بيضاً من غير سوء منكر يسمي بالكلمات
وتضرع إلي الله أن تختفي الفواكه واللحوم من الأسواق حتي لا تري العيون ما يجلب الهم والغم .. والحسرة
وتضرع إلي الله أن يتزايد الحر في الفصول الأربعة حتي لا يضطر أي واحد إلي ارتداء الثياب وشرائها .. وتتحقق المساواة في الشكل الخارجي بين الشحاذ والمليونير
وتضرع إلي الله أن تسير الأنهار إلي الوراء مقلدة بعض الناس، فلا مسوغ للاختلاف بينهما ما داما يعيشان على أرض واحدة ..!! ؟
وتضرع إلي الله أن يتخلي التجار في الميادين السياسية عن مقتهم للمال، ويوافقون علي بيع اوطانهم.. بأبخس الأسعار، ويصبح مالكها هو المسؤول الوحيد عن العناية بعقاراته البشرية والحجرية..
وتضرع إلي الله أن تتابع الحرية انتصاراتها، وتنتقل من حرية التثاؤب إلي حرية التمطي إلى حرية التشاجر... مع الزوجات
وتضرع إلي الله أن يرحم عباده، فتختطف أرواحهم وهم يشاهدون المسلسلات التلفزيونية المسلية.
وكان الحاج العربي شديد الإيمان بأن تضرعاته ... ستحظي بمنصت لها.. لا يمهل ولا يهمل
زعيمة الأمة العربية ..؟؟
زعيمة الأمة العربية ..؟؟
تستحق هذه المرأة وبجدارة أن تحمل لقب "زعيمة الأمة العربية" دون أن يقدر على منافستها كائن من كان
ليس لأن كلمتها نافذة أمام جميع الرؤساء والملوك والأمراء والشيوخ العرب، بل لأنها هي بالحقيقة زعيمة هذه الجوقة من الرؤساء.. فهي لا تتباحث معهم بل تأمرهم، وهي لا تعاتبهم بل توبخهم وتلوح لهم دائماً ببسطار المارينز الأميركي.. وهم صاغون خاضعون خانعون راجفون من بداياتهم ونهاياتهم.
ومثل أي زعيم يملي أوامره ويطمئن على أحوال رعيته تهطل عليهم رايس لتجتمع مع رؤساء المخابرات.. وليس رؤساء الحكومات، فهي تعلم أكثر من غيرها أن لا حكومات في مستعمراتها العربية.. وأن المخابرات هي التي تحكم بالحديد والاصفاد والنار والدم المسفوك
أما الحاكم العربي فهو رئيس بلدية فاسدة يتبع صاحبة العظمة كوندليزا رايس، وجل همه في حكمه هو أن تبقى عنه راضية وغالباً ما يتنافس على كسب رضاها مع زملائه الحكام الأخرين
كم قاسية العبودية.. والأقسى منها أن يستمتع الحكام الأشاوس المحكومين من امرأة لا يردون لها كلمة
ولله في خلقة شؤون ...!!! ؟؟
دمعة تختصر كل الكلام والآلام
كأن صاحبها حبسها في مقلتيه سبعين عاماً عاشها في انتكاسات الأوطان وفقدان الأحبة ونار الحروب...
واليوم أبت إلا أن تتدحرج على خده يابسة ومثقلة بعد أن طفحت أحزانه وتفتت قلبه من شدة الانكسارات.
إنه اليوم يبكي حيث لا يبكي الرجال
لكنهم يبكون بصمت وبلا دموع إنه اليوم يقف امام قبر ولده أو حفيده، ولا أحد يهتم باحزانه
الناس مشغولون، يأتون من جنازة ويذهبون الى اخرى. ووحده هذا الرجل، هذا الوجه الذي يشبه العراق، يتذكر القدس حين سقطت، يتذكر بيروت حين حوصرت، يتذكر الحرب مع ايران، ويتذكر عروش الاشقاء والجيران التي تآمرت وباعت الأرض والشعب. يتذكر كل الأحبة الذين قتلوا في الحروب..

يا ترى كم سنة سنعيش حتى لا نشهد العواصم تسقط الواحدة تلو الأخرى، ونموت مع دمعتنا، وبمرارة قلوبنا؟ كم سنة سنحتاج حتى نعيش حياة غير الحروب والاحتلال وانتهاك آدميتنا؟
العمة كوني والمواشي العربية ..!! ؟؟
مع الإعتذار لنانسي ...!!! ؟
العمة.. كوني.. والمواشي العربية .. !! ؟؟
كوني ، أو كن كن اسم الدلع لكونداليزا رايس و بكل تأكيد جميعاً يعرف من هي كونداليزا رايس، مثل ما نعرف كوفي عنان و بان كي مون و خافيير سولانا و توني بلير
و رامسفلد و كارتر و شارون و أولمرت و باراك و نتنياهو و شيراك و بوش الصغير و الكبير و كلينتون وجميع وزراء الخارجية الأمريكية على مرّ السنين و الناطقين باسم الحكومات الغربية كلها و محمد البرادعي بكلّ تأكيد أيضاً ، و خصوصاً في الوسط العربي . حتى أن أطفالنا يعرفون "كن كن" أوكوني.
كوني كانت قد طلبت من أحد المخاتير العرب في يومٍ من الأيام تعداد المواشي في الوسط العربي ، لأنها أرادت إقامة وليمة كبيرة و أحبت أن تكون مكونات وليمتها من "اللحم العربي" عذراًَ اللحم البلدي و المعروف بلذة طعمه و نكهته المميزة.
مختارنا العربي صاحب الحنكة و البصيرة، قال في نفسه أن "كوني" أرادت أن تستخدم تعبيراً مجازياً مبهماً لأنها تجيد اللغة العربية بطلاقة و فصاحه ، فهّم إلى ساحة قريته الصغيرة و جمع أبناء شعبه و خطب بهم مستعيناً بخطبة كان يستخدمها والده و جده من قبله و قال :
إن عالماً كعالمنا هذا لا يصلح إلا للأكل ، و الأكل يجب أن يكون سهل المراد ، لكي يستطيع الواحد منّا التفكير في مستقبله و مستقبل أمته ، و لنا في مجتمع الغاب مثال صريح وواضح من كيفية انتقاء الفريسة و أكلها على أكمل وجه ، لذا يجب علينا أن نعمل على تغيير عقولنا إلى تفكير "حيواني" بحت ساعتها تصبح لنا القدرة في أن نحلم في العيش .
و كان في القرية مدرسة واحدة و أستاذٌ واحد ؛ يعلم الأطفال القراءة و الكتابة ، التي أمست بدورها أكبر المشاكل التي تواجه أهل القرية و مختارهم الذي حذر كثيراً حول الدور الذي يقوم به أستاذ المدرسة من تحويل البصمة إلى توقيع!!
كانت خطبة المختارعصماء ، ألهب من خلالها في نفوس الشعب معنى النصر و الحياة و أجج مشاعر الفرح و السعادة ، و قال لهم و هم يضحكون و يصفقون : يا أعزائي و أبنائي و فلذات أكبادي ، إن عمتكم كوني طلبت مني أن أبعث لها تعداد المواشي في وسطنا العربي ، و أنتم تعلمون كما أعلم أن العمّة "كوني" تجيد لغتنا بإتقان و فصاحة أكثر من فصحاء العرب على مرّ التاريخ.
و تعلمون أنني لا أتخذ أمراً إلا بمشاورتكم و الإطلاع على آرائكم ، فماذا أنتم قائلون و ماذا تفسرون تعداد المواشي الذي طلبته منّا العمّة "كوني"؟ لأنني أريد أن اختبر ذكاء أبناء شعبي الحبيب!!.
سرحت الأذهان و غردّت إلى السماء و صمتََ الجميع و أخذ كلّ فردٍ يفكر في "تعداد المواشي" إلى أن خرج أحد أفراد القرية ممن طبّّل و زمّر و صفق للمختار ، و قال له بلسان حرّ طليق :
ما قصدته العمه كوني بتعداد المواشي ، أي عدد أفراد القرية المواليين للعمة كوني و حكومتها الرشيدة.
فقفز المختار من كرسيه و صرخ بأعلى صوته ، أصبت عين الحقيقة ؛ سجّل كل قريتنا مواشي للعمّة كوني و حكومتها الرشيدة إلا أستاذ المدرسة !!.
لو أردنا تعداد المواشي العربية في الألفية الثانية لقدرّنا عددهم بالـ...... مليون !!

حوار بين ام فلسطينية وابنها ...؟؟
المتألقة دائما ..ريم بنا
حوار بين ام فلسطينية وإبنها ...؟
: الإبن
افتى المفتي وقال للناس ، يوم الجمعة كلمة راس ، حلف وغلّظ بالايمان إنو الثورة هي حماس ، الدين بتاعنا خطب وقال ، عندي اجابة لكل سؤال ، احنا ورثنا هالقسام وكلمة الله هي أساس ، احنا القوة وقت الضيق ، ربحنا وفزنا بالصناديق ، خدمنا ناسنا وكل صديق ، وبكرة إلنا بلا وسواس ، احنا دعينا للغتير ، أمانة حملنا للتحرير ، هذي دولتنا دولة خير ، احنا القلب الكلو إحساس ، الشعب الميت راح نحييه ، الجوع الكافر راح نمحيه ، واللي معانا الله معاه فقر الفقرا ما لو أساس ، إفرحي يمه وهاهي معاي بكرة الجنة بفلسطين ، سلاحي عكتفي وربعي وراي ، النصر مأكد ورب الناس زهقنا يمه من السواليف ، رجال السلطة والتلفيف ، ضحكوا علينا يمه كثير ، سكتنا يمه تشاب الراس ، صالوا وجالوا بالرشوات فساد وسرقة مليارات ، لهفوا الاخضر ولحقوا اليابس باسم الثورة هالأنجاس ، لكن والله حماس الدين دعمت شعبي بالملايين لكل الفقرا والمساكين سيف ومنسف فوق الراس.
الأم :
اسمع يمه رضاي عليك ... ابعد نظرك عن رجليك .. كل الناس بفقر وجوع .. عيب عليك تقولّي هيك عيب عليك هذولا زلامك عند الشدة .. هم قدامك انت جايع وهمه فقرا .. ايديهم تسند يمه ايديك عشان الثورة للأوطان .. تقولش إحنا وتنسى زمان حملوا سلاح وانت صغير .. تواروا يا عيني دون اكفان .. محدش عامل ثورة لحالوا والمستعجل يطول بالوا ... قبل ما تعرف إيش الثورة منهم شهدا صالوا وجالوا .. ليش بتنسى هالثوار ترجعوا همه وأبو عمار وقفت نهارها وبالزغاريت وشلت الشاشه للختيار .. شوفة إيدو بشارة النصر خّلت عتمة ليلي نهار ... رفعنا علمنا يوم فرحتنا وصارت داري لأهل الدار ... لكن يمه اصحك تنسى عدوك صاحي ليل نهار ... حاطط جهده وعامل فكره كيف الثورة راح تنهار ... صاروخك هذا والفتاتيش مدامو فاشل هوّ لليش ... هوّ دعاية ولاّ سلاح يمه ارحمنا بدنا نعيش.
الابن :

يمه سمعتك بالله خلاص .. شرعة ربي فيها قصاص ... الخاين يمه مالو ملاص .. عدل الخالق هو أساس .. بدنا نحرر هالأوطان بدنا نمحي هالأنجاس .. إللي خانوا وباعوا بلادي نسيوا الشهدا والأقداس .. يمه لازم نقضي عليهم وهمه في أرضي ما تنداس .. عملا وخونة صاروا قيادة بمشي مخزي واطي الراس.
الأم :
لا يا بنيه صون سلاحك .. اصحا تمدّو عصدر صحابك .. أخوك وحبيبك هو جناحك .. خلي عقلك فوق جراحك ... بكرة بتندم إلزم حدك ... حجر كبير ومش على قدّك ... وطن الكل يمه وطنا .. وزمن الوحدة هذا زمنا .. يا خوفي طمعك انت لحالك تبقى الحاكم وتنسى أملنا
الإبن :
أنا مش رادد وبكرة نشوف ... موت الخونة عالمكشوف ... مصيرهم واحد حد السيف .. لا في رحمة ولا في خوف
الأم : يمه .... يمه .... إسمع مني
الإبن : طالع أذبح .... أنا مش سامع
الأم : يمه .... يمه .... رضايه عليك
الإبن : رايح أسلخ .... هيّ أنا طالع
الأم : سود وجهك وين ما تروح الله بدربك هو المانع ..!!؟؟
الإبن : هيْ طخّيتو .. ععتبة بيتو .. وكل ولادو راحوا معاه .. حرقنا الدار وهي جريتو .. هذا اليوم البستناه ! اصحابي يمه والاشبال .. حرقوا سرايا هالأنذال .. حرقنا علمهم إطلعي شوفي علمنا برفرف ما بنطال ... بيوت الرؤسا وكل الوزرا راحت نهبة تحت نعال ... هذولا أرانب مش ثوار .. الزلمة فيهم رمى العقال ... غزة حرة تعالي وشوفي أمن وأمان وعال العال.
الأم :
غضبي عليك ليوم الدين ... شو اللي عملتو بهالمساكين .. شردو العملا زغار كبار وانتو تطخّو شمال ويمين ... الشرطي ملطم مالك ومالو تيصل مشلح عالزنازين .. ليش الرؤسا صاروا كفرة ؟ مقر رئيسنا هوّ لمين ؟! ذبحتوا الخاين ليش ولادو ؟ هيك حكمتوا باسم الدين ؟ تقتل ناس وتسجد لله ! وين عقولكم يا مجانين ؟ .. الله قال بحرق الدور تحكم وتعدم وتشهد زور ؟ .. تنزل علمك ليش يا ملطم هذا كرامة لفلسطين !! .. علم بلادك عزّ وشهامة لرفعه استشهد ناس غاليين ... تسحل ميت موّتوه حملتوا الراجل ودبتوه !! .. مخافر شرطة دمرتوها .. سرايا الأمن وفجرتوها مكاتب وزرا حرقتوها .. وين المفتي وشيخ الدين ؟! عند العالم إيش نقول .. قتلى وجرحى دمّ سيول .. ركبوا حماس ظهور الخيول .. وين تاليها مش عارفين ..! إيش تقولوا للملايين .. إيش تقولوا للمساجين .. فصلنا الضفة عن غزّتنا وين الأقصى وفلسطين ؟ .. يا فرحة أهلك يا اسرائيل إفرحي وإمرحي نامي طويل .. حماس انتصروا على إخوتهم سجنوا غزة ومش داريين !.. غضبي عليكوا ترى مش بطني إللي حملكوا سنين وسنين .. انتوا حلفتوا عند الكعبة تكونوا أمنا ومتحدين .. وين الحلف وين صحابه .. ولاّ الخطة بحنث يمين .. قسمتوا الناس ذبحتوا أملنا مين يرجّع هالتايهين ؟ .. هذي الضفة هموم تلال .. وهذي غزة سلاح وقتال .. يا أهل الحكمة يا عقال مصيرنا وينو إحنا الجهتين ؟
Palestineمن منكم ليس معاوية ....ومن منكم ليس يزيد ..!!؟؟
Palestine
فلسطين
: عن الإقتتال الفلسطيني
من منكم ليس معاوية ....ومن منكم ليس يزيد ..!!؟؟
في أي صورة سنسوق القضية الفلسطينية المقدسة والتي اعترف بقدسيتها ومشروعيتها في كافة المحافل الدولية،،، وبأي وجه سيري الفلسطيني نفسه لهذا العالم،، وكيف لنا التبرير لأحداث غزة؟؟؟ وما حقيقة القول بان غزة حررت للمرة الثانية وهنا نتوقف ممن حررت غزة!! جدلا في المرة الأولى حررت من الاحتلال الإسرائيلي وفي المرة الثانية هل حررت من الاحتلال الفرنسي أو الأمريكي؟؟ وهل كان لنداءات التكبير على الأبراج هدف في نشر الإسلام،، فهل غزة مجوسية؟؟ عجبا البرج الذي يرمى عنه الشباب لانتمائهم وفصيلهم وكأنهم دمية أو حبة خضار أو حجر صامت يعلى اسم الله عليه،، أما غريب هذا الفعل وذاك التناقض يعلى اسم الله العزيز مكان جريمة؟؟؟
كنا دائما نقول إن الإسلام هو دين التسامح فهل بهذه الاحداث سوقنا ديننا للعالم بصورته الحقيقية؟؟ لا والله انه التشويه للإسلام وللدين وللمعتقدات،، لا بل الإضرار في قضيتنا الأصلية ونسيان الاحتلال وما يعانيه الشعب من ويلاته وويلات الحصار والالتفاف على المعاناة بمصائب وقتل وتدمير وخطف وإعدام وممارسات دموية رأيناها حينا على الأيدي الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني وحينا في ارض العراق المحتل.

أعجِبَ الكثير في تنظيم الفعلة وصفق الكثير لسلاسة العرض واحترم العديد التوجه،، ولكن سقط لا نقول القناع بل المعتقد،، فهل يلتئم الجرح؟؟ وهل لأهالي الثكلى القدرة على التسامح؟؟ وهل لشعب فلسطين أن ينسى رسم الشهيد أبو عمار يداس ولبيت الرئيس أبو مازن يجتاح تماما كما ضرب رسم الرئيس صدام حسين وانتهك بيته ومكانه،، وهنا وقفتنا الأخيرة.... الديمقراطية التي مارسها العراقيين أودت ببوابة الشرق وجعلت دم الشعب العراقي مستباح وأرضه خصبة لتمرير المشاريع الدخيلة وبكل أسف نقلت الصورة إلى غزة هاشم
فلأهل غزة نتمنى أن تلتئم جراحهم،، ونبتهل إلى الله أن تعود وحدة الشعب بكافة ألوانه لأجل فلسطين ولأجل دولة فلسطين..!!!؟؟؟؟؟ .
الخامس من حزيران 1967 _2007
من حزيران عبد الحليم ..إلى حزيران شعبان عبد الرحيم ..!!
أعوام كالسّخام ، وأنت تنظر الى أربعين سـنة خلت على معركة الخامس من حزيران فإنك سترفع رأسك الى الأعلى ، ستضطر لأن تلوي عنقك بزاوية منفرجة حتى تتمكن من رؤية السـفح الحزيراني البعيد عنك القريب من القمة ، وسـتتحسر على هزيمة عربية شاملة أضحت مع تقادم الأعوام وكأنها نصر مؤزر مقارنة مع ما أنت عليه الآن من عميم البؤس واليأس والهوان والإمتهان.

فقبل أربعة عقود ركلتك إسرائيل من حافة النصر العربي في معركة السويس (1956) الى منحدر الخذلان الحزيراني(1967) وبدلا من أن تتخذ من موقع تلك الهزيمة على سـفح المنحدر كـ (مثابة ) للإنطلاق مجدداً الى الأعلى فإنك داومت على التدحرج الى الأسفل ، وها أنت في عام (2007) تتوسل الإرتطام بالقاع لعل ذلك يتمخض عن دورة حياة مغايرة . تتصور نفسك نيزك بحجم المأساة وتسقط على خارطة الحضيض العربي لتنهي عصر الديناصورات ، وبخبطة واحدة تتبخر التيجان والعروش والكروش الأزلية ومن ذرات عناصرك المنصهرة يتشـكل طين عربي جديد لا يحمل الجينات الديكتاتورية . عندها فقط ستتخلق سلالة عربية أخرى يمكنها أن تشـرع بالصعود الى القمة

حتى وحيد سيف ...!! يهزأ " بشعبولا "





_2_

لست أدري إن كان المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم (شعبولا) قد غنى لهزيمة حزيران العربية ، لكني أعرف أنه غنى ضد اللقيطة إسرائيل والمعتدية أمريكا والرسوم الدانماركية بحق الرسول الكريم (ص) وقتلة رفيق الحريري وأيضا الشـَعرالملون والبنطلون الجينز ، وفي كل أغانيه الثورية هذه تفوق على الأغاني الوطنية لأم كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم وفيروز وذلك ببساطة لأنّ الناس لم تعد تستمع الى أناشيد هؤلاء العمالقة بعد أن حجبتها الفضائيات والمحطات الإذاعية العربية حتى أن الجيل الجديد بالكاد يعرف شيئاً عن روائعهم الغنائية الملحمية الوطنية والقومية ، وهكذا تربع (شعبولا ) على عرش الأغنية الوطنية بلا منازع مع أنّ كلماته الشوارعية يستحيل أن تجتمع ودرر العمالقة المنسيين في سلة واحدة ما يدفع على الإعتقاد بأنّ هنالك قرار ربما سنـّته أحدى القمم العربية بطمس الفن التعبوي الأصيل الجميل ودفع الهرج الستربتيزي الإنبطاحي الذليل الى الواجهة تجنباً للفت أنظار وعواطف وعقول الناس نحو مالا يجلب سوى متاعب القيل والقال عن ثقافة مرحلة تاريخية كاملة يراد دفنها في أقبية النسيان لتختفي معها الى الأبد بندقية أم كلثوم وفدائيي عبدالحليم وصليل سيوف عبدالوهاب وأجراس فيروز وتشيع عوضاً عنها ثقافة الإستهلاك الغرائزي والسلام الإستجدائي والعولمة التدميرية ، ولا بأس هنا من الترويج لظاهرة (شعبولا) وتقديمه كممثل شرعي ووحيد لأغنية (وطنية) تثير السخرية لدى المستمع أكثر مما تستفز وعيه وتلتقط كلماتها من فم الإستهتار الجاهل لا الإستنكار العاقل وتدور في قالب تهريجي لا موسيقي ، لكأنها طرفة سخيفة يرويها حشـّاش للمرة المليون على مساطيل في جلسة كيف فتأخذهم الضحكة للمرة المليون مثلها مثل الواقع العربي الراهن...!!!!



رؤية مستقبلية ..!! ؟؟
رؤية مستقبلية .. وتحقيقها مسألة وقت ..!!؟؟








الكاميرا الخفيية مع اصحاب الجلالة والفخامة والسمو ..!! ؟







نعرف ان هذه المقالة جارحة وساخرة .. ولكنها السبيل الوحيد الذي يمكننا من تنبيه النائمين على وسائد من حرير .. حتى يأتيهم اليقين ..

نحن الان فيما بعد العراق الحالي .. وقد اصدرت القيادة الامريكية تعليمات لرؤساء العرب بان يحضروا الى واشنطن عراة لا يرتدون سوى (كلاسينهم).. وقد طلب منهم ان يحضروا زوجاتهم مع ثلة من حسناوات العرب برفقتهم لتحسين النسل العربي .. واستثنيت دولة نفطية لأنها لا تزال تتمسك بالشرف العربي .. .. وامعانا في الحفاظ على سمعة الزوجات والحسناوات اقرت الادارة ان تلبس النساء المرافقات عباءة على اللحم لستر عوراتهن .. وقد عينت سلطات المطار وظيفة لكل منهم على قدره .. فزعيمهم من امضى في الحكم اكبر مدة قيل انه مرافق لكلب الرئيس الامريكي .. اما اصغرهم فقد خصصت له وظيفة مداعبة قطة وزير الدفاع وتنفيذ مطالبها .. وعين الانيق فيهم حارسا على المواخير والبارات في مدينة نيويورك شرط ان يحمل في يمناه فوطة ( لا تفهموني غلط) لمسح عرق السكارى والمتقاتلين والبلطجية ليلا .. اما وزير الخارجية فقد اراد ان يكون حارس القرد الذي يربيه في بيته قردا مثله .. ولذا فقد اختير ابشع رئيس عربي لهذه الوظيفة .
وحفاظا على كرامة زعيم اكبر دولة عربية فقد عينت له وظيفة أن يقول (آميـن) بعد كل كلمة يقولها الحشاشون في شوارع المدينه .. فان لم يقلها عريت استه وجلد عليها تسعين جلدة .. تخصم منها ستة بالمائه لصالح الضريبة .. ومكافأة له على صبره أثناء الجلد يعطى زجاجة من الببسي ماركة..... مكه كولا
أما الطعام فقد خصصت لكل منهم وجبة واحدة من شركة ( حبي ) الشهيرة .. مع اضافة الكثير من الفلفل والبهارات لكي يبتلعها .. لأن لحمها سيكون من لحوم اطفال العراق وفلسطين .. ولا يستبعد ان يكون اللحم ( كما قيل) من لحوم اطفال الزعماء انفسهم .. ذلك انهم لا يفهمون الطعم الذي يأكلونه لسد جوعهم .. ومن هنا فانهم مجبرون على ابتلاع كل ما يقدم لهم حتى لو كانت لحوم الحمير او لحوم الكلاب ..
واجمل ما يمكن ان يصادفك في زيارتهم لامريكا سيرهم على الاقدام من مطار نيويورك حتى مدينة واشنطن وهم يهتفون للصداقة الامريكية العربية .. ومرافقة ثلة من رجال الشرطة (موكبهم) لنخزهم في خصورهم كلما توقف احدهم عن الهتاف .. وحرمان احدهم من وجبته اذا ما تعب واراد الجلوس الى حجر على قارعة الطريق .. في الوقت الذي تكون فيه حسناوات العرب وزوجاتهم في سيارات فارهة خلفهم يشجعنهم على اكمال المسيرة .. تماما مثلما يحدث في مهرجانات سباق الخيل عندما ترافق الخيل سيارة في الخلف واخرى من الامام لرصد تعثر حصان او مواكبة آخر كسب الرهان او كبوة احدهم لانه بحاجة الى كوب ماء ..
ويقال بان التعليمات ( التي لم اقرأها بعد ) قد حوت ممنوعية التبول الى جانب الطريق خشية من
توسيخ.. امريكا .. وطلب من الزعماء ان ( يعملوها ) في كلاسينهم لكي يتبين المارة لونها من خلف شفافية الكلسون .. كما حوت التعليمات منع نسائهم من الباسهم حفاظات اطفال للمحافظة على اشكالهم الانيقة اثناء السير الى واشنطن والحج اليها .
وقد قيل ( والله اعلم ) ان التعليمات تحوي ايضا ما يلي :
اولا – قبل وصول اولئك ( المجرمين) الى حدود المدينة يجب عليهم ان ينبطحوا ارضا ويكملوا المسيرة زحفا على بطونهم .
ثانيا – حتى لا (تتنجس) الارض منهم يجب عليهم لف اخمص اقدامهم بالقماش قبل وصولهم الى وجهتهم بامتار قليلة .
ثالثا – من يصاب ب ( الكحة) نتيجة التدخين عليه أن يكح من استه وليس من فمه او حلقه.. حتى لا يلوث الهواء بانفاسه ..
رابعا - يعين أمير اصغر مشخخة ( هكذا تقول التعليمات ) جاسوسا لتقديم التقارير عمن يرتكب مخالفات اثناء مسيرة الموكب .. وتترك له صلاحية حشو فم كل زعيم بقطع القماش المتسخة ان رأى ان الكلام لا يعجبه ..
***
بعد هذه الكلمة .. اود ان اوضح ( انا كاتبها ) ان من يقول لي لقد تجاوزت الحدود فلسوف اشق رأسه بمنشار كهربائي
.. أما الفتوى بان الكلام فيه بعض العيب فيقضي ان اشطر جسد الشيخ الذي يقول لي ذلك الى نصفين ..
أما من يشجعني على كتابة المزيد من الكلمات التي تليق بزعماء العرب فاني سوف اكافئه بقطعة من الكاتو المشبع بالكرز ؟ ماركة اضرب واهرب ..
انها رؤية صادقة .. لا تكذب .. فانتظروا
الإقتتال على كراسي غير موجودة..!!؟؟



الإقتتال على كراسي غير موجودة ..!!؟







عدد سكان غزة يبلغ أكثر من 1,5 مليون ونصف نسمة بحسب دائرة الاحصاء المركزي الفلسطيني لعام 2005

، بعد أن كان لا يتجاوز ال 400,000 عام 1967 ، وهذا يعني أن سكان غزة مرشح لأن يكون أكثر من 6 مليون عام 2050 ، وهو ما يهدد أمن أسرائيل حيث أن اسرائيل في تلك الفترة لن يتجاوز عدد سكانها أكثر من 12 مليون ، واذا ما أضفنا سكان الضفة الغربية الى سكان غزة فان عددهما سوف يكون عام 2050 مساوٍ لعدد سكان اسرائيل ان لم يتفوق عليه .


ما الحل ساعتئذ ؟ الحل قبل فوات الأوان ، وهو احداث كوارث في صوف الشعب الفلسطيني يحرق الأخضر واليابس ، تحت مسميات الاقتتال على كراسي غير موجودة أصلا .




قديم 10-18-2008, 12:18 PM   #2
angelearth
كبار الشخصيات


angelearth غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7121
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 المشاركات : 3,051 [ + ]
 التقييم :  83
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



قصيده رائعه جدا

تسلميلي حبيبتي


 

قديم 10-18-2008, 01:50 PM   #3
كيـــــ تسنيم ــــــــلوا
اشتقت لصفحاتكم


كيـــــ تسنيم ــــــــلوا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6989
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 المشاركات : 2,015 [ + ]
 التقييم :  55
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الله يسلمك يا عمري
شكرا لمرورك الروعة يا روعة


 

قديم 10-18-2008, 08:54 PM   #4
سراج
مميز في منتديات فله


سراج غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6586
 تاريخ التسجيل :  Jul 2008
 المشاركات : 601 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بجد بحب شعر الاستاذ احمد مطر كتير
الله يبارك فيكي خيتو وحبيبة قلبي تسنيم


 

قديم 10-21-2008, 03:41 PM   #5
كيـــــ تسنيم ــــــــلوا
اشتقت لصفحاتكم


كيـــــ تسنيم ــــــــلوا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6989
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 المشاركات : 2,015 [ + ]
 التقييم :  55
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الله يحبك
مشكورة حبيبتي عالمرور الحلوووووووووووووووووووووو
منورة يا عمري


 

قديم 10-21-2008, 06:30 PM   #6
وٌهٌہ بُہسٌہ
سيصبح من كبار الشخصيات


وٌهٌہ بُہسٌہ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7443
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 المشاركات : 1,813 [ + ]
 التقييم :  638
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لَآ إلَهَ الآ اللّهْ . . عددَ مَآكَآنْ . . وَعَددَ مآيكُونْ . . وَعَددَ الحَركآتِ والسّكُونْ
لوني المفضل : Dimgray
افتراضي



يسلموووووو ع القصيدة الرائعة
واني توني سامعة عنه
ماسمع لقصايده واجد


 

قديم 03-24-2009, 11:58 AM   #7
zaal1956
مشارك جديد


zaal1956 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 27903
 تاريخ التسجيل :  Mar 2009
 المشاركات : 5 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يسلموووووو.................................................


 

قديم 03-24-2009, 01:21 PM   #8
حبك وجع
كبار الشخصيات


حبك وجع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12062
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 7,519 [ + ]
 التقييم :  136
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



عاشت ايدك يالغلا
وتسلمين على هذه النقلة الرائعة
يعطيك العافية


 

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: شعر جريء للشاعر أحمد مطر
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بيروت للشاعر سطام الشلفان مستشـــار خواطر - نثر - خواطر رومانسيه 6 12-26-2010 04:45 PM
قصائد للشاعر المليوون محمد بن حمد بن فطيس المري الوردة البيضاء عذب الكلام - يمنع النقل من المنتديات 17 11-21-2009 03:03 AM
شعر عن النبي للشاعر:-أحمد ربحي النشاش شعر - شعراء - قصائد 2 04-13-2009 10:44 PM
قصيدة ((أصعب سؤال)) للشاعر محمد جارالله السهلي راااااااااائعه » ѕђĦđ❥ شعر - شعراء - قصائد 4 11-25-2008 11:34 PM
صمت من أجل غزة للشاعر محمود درويش كيـــــ تسنيم ــــــــلوا شعر - شعراء - قصائد 4 10-25-2008 12:44 PM


الساعة الآن 01:21 PM.


Powered by vBulletin منتديات
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
منتديات فله منتديات ثقافية ترفيهية مسلية صور برامج صور منتديات توبيكات قصص منتديات تحمل في طياتها الكثير من المتعة والفائد - منتديات - فله لـ جميع العرب


SEO by vBSEO