لوّن صفحتك

   


لبـيك اللهم لبيــك , لبيــك لا شريك لك لبيــك ( الحج) قوله تعالى: { ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين }(آل عمران:97). هذا القسم يختص بطرح المواضيع المتعلقة بشعائر الحج إضافة إلى وظائف العشر من ذي الحجة


 

اسئلة واجوبة عن مناسك الحج والعمرة..

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-14-2009, 11:36 PM
≡ Sάмt AĻ7zη ●»
...ريحة عطرك باقيه في ثيابــي ....
≡ Sάмt AĻ7zη ●» غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 10938
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 16,194 [ + ]
 التقييم : 778
 معدل التقييم : ≡ Sάмt AĻ7zη ●» متألق في سماء فله≡ Sάмt AĻ7zη ●» متألق في سماء فله≡ Sάмt AĻ7zη ●» متألق في سماء فله≡ Sάмt AĻ7zη ●» متألق في سماء فله≡ Sάмt AĻ7zη ●» متألق في سماء فله≡ Sάмt AĻ7zη ●» متألق في سماء فله≡ Sάмt AĻ7zη ●» متألق في سماء فله
بيانات اضافيه [ + ]
Post اسئلة واجوبة عن مناسك الحج والعمرة..



 

 

 

هل يجب الحج على المديون ؟

الجواب :

بسم الله ، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ، أما بعد :
فقد فرض الله الحج إلى بيته الحرام على من استطاع إلى البيت سبيلاً ولازم ذلك وجود الزاد ، ومن كان مديوناً فإنه لا يقدر لأنه محاط بالدين فإذا كان الدين يستغرق ماله فإنه لا يملك الزاد ، وعلى هذا فلا يجب الحج على مديون استغرق الدين ماله أو كان عليه دين لا يستطيع وفاءه ، واستثنى بعض العلماء أقساط الدين فقالوا : إذا كان الدين مقسطاً على أنجم وأدى آخر نجم وهو نجم ذي القعدة فلا حرج عليه أن يحج ، والله - تعالى - أعلم .


متى يجب الحج على المرأة ؟

الجواب:
يجب الحج على المرأة إذا كانت قادرة على الحج بملك النفقة وكذلك إذا وجدت محرماً يحج معها ؛ لأن النبي-r- قال : (( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا ومعها ذو محرم )) وفي الحديث الصحيح أن رجلاً قال : - يا رسول الله - إني اكتتبت في غزوة كذا وكذا وإن امرأتي انطلقت حاجة وليس معها محرم ؟ قال له النبي- صلى الله عليه وسلم- : (( انطلق وحج مع امرأتك )) فدل هذا على أن المرأة لا يجب عليها الحج إلا إذا كان معها ذو محرم يستطيع أن يحفظها في سفرها ويقوم عليها في شأنها ، والله - تعالى - أعلم


الاستئجار للحج عن الميت هل هو مشروع وما هي أنواعه وما هو الجائز منها وما الذي ينبغي توفره في الشخص الأجير وكيف تكون نيته ؟

الجواب :

أما بالنسبة للاستئجار للحج فالإجماع قائم كما حكاه الإمام ابن قدامة وابن رشد وابن المنذر-رحمة الله عليهم جميعاً- حكوا الإجماع على أن الاستئجار للمنافع المباحة شرعاً أنه مباح ، وبناءً على ذلك فإن الحج عن الغير منفعة مباحة شرعاً وليست من فرائض الأعيان التي لا يصح التوكيل فيها ، فلما دخلت النيابة جاز أن يحج عنه بالإجارة ، وهو قول جماهير العلماء-رحمة الله عليهم-.

أما أنواع الإجارة عن الميت فعلى حالتين :

الحالة الأولى : يسمونها إجارة البلاغ ، وإجارة البلاغ أن تستأجر شخصاً وتقول له أقوم بنفقتك حتى تبلغ الحج فتقوم بنفقة الركوب وبنفقة النـزول وبنفقة الطعام والشراب ونحو ذلك من اللباس والهدي الذي يجب إن كان متمتعاً أو قارناً ولا تنفق عليه شيئاً زائداً على حاجته المحتاج إليها في حجه هذا النوع يسمونه ( إجارة البلاغ ) والإجماع قائم على مشروعيته عند من يقول بجواز الإجارة .

أما الحالة الثانية : فهي إجارة المقاطعة وهي التي يسمونها على سنن الإجارة يكون فيها السوم يقول له حج عن ميتي بألف يقول لا بل بألفين لا بل بثلاثة ثم يتداولان حتى يثبتان على سعر معين إن كان قد حج عنه قال أريد ألفين أو ثلاثة ، فإن زادت الألفان أخذ الزائد وإن نقصت وجب عليه أن يكمل الناقص ولا يجب على صاحب الميت أن يدفع له الناقص هذا النوع يسمونه ( الإجارة على سنن الإجارة ) وهي إجارة مقاطعة وفي النفس منها شيء وإن كان الأقوى والأشبه أنه تجوز إجارة البلاغ دون إجارة المقاطعة ، يشترط في هذا الأجير طبعاً أن يكون قد حج عن نفسه ولا يجوز أن يحج عن الغير إذا لم يحج عن نفسه لحديث ابن عباس أن النبي- صلى الله عليه- سمع رجلاً وهو يطوف بالبيت يقول : لبيك عن شبرمة ؟ قال : (( ومن شبرمة )) قال أخي أو ابن عمٍ لي مات ولم يحج قال : (( حج عن نفسك ثم حج عن شبرمة )) ، والله - تعالى - أعلم .



إذا حجت المرأة بدون محرم فما الحكم وهل يصح حجها أو لا يصح وما الدليل على ذلك ؟

الجواب :

إذا حجت المرأة بدون محرم فللعلماء قولان :
القول الأول :جمهور العلماء أنها آثمة وحجها صحيح .

والقول الثاني: ذهب طائفة من السلف إلى أنها آثمة وحجها فاسد لأن النهي يقتضي فساد المنهي عنه .

والصحيح أن حجها صحيح ؛ لأن النبي- صلى الله عليه وسلم- قال : (( من صلى صلاتنا هذه ووقف موقفنا هذا وكان قد أتى عرفات أي ساعة من ليل أو نهار فقد تم حجه وقضى تفثه )) فجعل الأركان والشرائط معتبرة للحكم بصحة العبادة دون نظر إلى الإخلال ، والله - تعالى - أعلم



هل من حق الزوج أن يمنع زوجته من حج الفرض وعمرة الفرض إذا أرادت القيام بهما مع محرمها وإذا لم يكن من حقه ذلك فهل إذا منعها وخرجت مع محرمها تعتبر عاصية آثمة ؟

الجواب :
ليس من حق الزوج أن يمنع زوجته من حج الفريضة فهذا حق الله-I- الذي هو فوق الحقوق كلها ، ولذلك يعتبر آثماً شرعاً ؛ لأنه أمر بالمنكر ونهى عن المعروف فليس من حقه أن يمنع الزوجة وليس له عليها سلطان في هذا ؛ ولكن استثنى العلماء-رحمة الله عليهم- أن تكون تلك الحجة فيها مفسدة أو فتنة عظيمة لا يستطيع أن يحج معها ولا يوجد محرم يستطيع أن يحفظها من الفساد فهذه حالة مستثناه أما ما عدا ذلك فإنه لا يجوز له أن يمنعها وحينئذ إذا حجت مع محرمها فإنها مأجورة غير مأزورة وليس من حقه أن يمنعها من حق الله-سبحانه- ، وفي الصحيح عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه قال : (( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق )) ، والله - تعالى - أعلم


إذا توفي الوالدان ولم يحجا ولم يعتمرا وأردت أن أحج عنهما وأعتمر فهل أبدأ بالوالد أو الوالدة وما الدليل ؟

الجواب :

تبدأ بالوالدة ؛ لأن النبي- صلى الله عليه وسلم- عظم حقها فقال لما سأله الصحابي : من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : (( أمك )) قال : ثم من ؟ قال : (( أمك )) قال : ثم من ؟ قال : (( أمك )) قال : ثم من ؟ قال : (( أبوك )) قال العلماء : في هذا دليل على أن حق الأم آكد من حق الأب ، حتى إن بعض العلماء قال : إذا تعارض بر الوالد والوالدة يقدم بر الوالدة على الوالد ؛ وذلك لأن النص دل على أنها أحق بحسن الصحبة وهي أولى ، وحينئذ تبدأ بأمك ثم بعد ذلك تثني بأبيك ، والله - تعالى - أعلم .[/ما هو هدي النبي- صلى الله عليه وسلم- في الإحرام بالحج ؟

الجواب :
لما قدم - عليه الصلاة والسلام- على ذي الحليفة وكان قد توافد الناس على المدينة يقولون كيف يحج رسول الله-صلى الله عليه وسلم- كلهم يريد أن يأتسي به ويقتدي فلما قدم على الميقات-صلوات الله وسلامه عليه- اغتسل وتجرد من المخيط ، ثم بعد ذلك لبس رداءه وإزاره وقال للناس : (( من أراد منكم أن يهل بعمرة فليهل ومن أراد أن يهل بحج فليهل ومن أراد أن يهل بحج و عمرة فليهل )) وكان الوحي قد نزل عليه قبل أن يصل إلى الميقات قبل أن يحرم في ميقاته كما في الصحيح من حديث عمر في البخاري أنه قال : (( أتاني الليلة آت من ربي فقال أهل في هذا الوادي المبارك وقل عمرة في حجة )) فاختار الله له من فوق سبع سموات أن يهل بالقران ، ولذلك أهلَّ قارناً-صلوات الله وسلامه عليه- استجابة لأمر ربه فيخير الإنسان بين هذه الأنساك فإذا أهلَّ بالعمرة وكان في أشهر الحج فهو تمتع وإذا أهلَّ بالحج فهو إفراد وإذا أهلَّ بهما معاً فإنه يقول : لبيك حجة وعمرة ويعتبر قراناً قال أنس-رضي الله عنه وأرضاه- كنت تحت ناقة النبي- صلى الله عليه وسلم - أسمعه يقول : (( لبيك عمرة و حجة )) ، والله - تعالى - أعلم



ما هي صفة التلبية وهل تشرع الزيادة عليها وهل هي واجبة ومتى يشرع قطعها في العمرة والحج ؟

الجواب :


أهلَّ النبي - صلى الله عليه وسلم- بالتوحيد لبيك اللهم لبيك لبيك لاشريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك هل تشرع الزيادة عليها أو لا تشرع ؟

للعلماء قولان :

جمهور العلماء على جواز الزيادة وقد جاء عن عبد الله بن عمر كما في الصحيح كان يقول : لبيك وسعديك والخير بيديك والرغباء إليك والعمل قالوا فلا حرج ، وجاء في حديث ابن ماجه : (( لبيك حقا حقاً )) وهو حديث أنس : (( لبيك حقاً حقاً لبيك تعبداً ورقاً )) وقد كان النبي- صلى الله عليه وسلم - يسمع الصحابة يزيدون في التلبية ويقولون : لبيك ذا المعارج ، والمعارج هي : السماوات لأنه يعرج إليها فلما أقر النبي-صلى الله عليه وسلم- الصحابة على الزيادة دل على مشروعية الزيادة بالثناء على الله - تعالى- ؛ ولكن الأفضل والأكمل والأعظم أجراً أن تقتصر على الوارد عن النبي - صلى الله عليه وسلم - مع كونه أقر الصحابة ، فإنك إذا جئت بألفاظ فيها الثناء على الله والتمجيد له سبحانه فإن هذا يجوز ولكنه خلاف الأولى ، والأولى والأفضل والأكمل الاقتصار على تلبيته بأبي وأمي-صلوات الله وسلامه عليه- ، والقاعدة كما قرره العز بن عبدالسلام في كتابه النفيس : " قواعد الأحكام " : أن الوارد أفضل من غير الوارد . تطبيق هذه القاعدة إذا كان المجال أو الوقت أو الحال يسمح بأن يذكر الإنسان ربه بأذكار مختلفة وقد ورد عن النبي-r- ذكر مخصوص فإن التقيد بالمخصوص أعظم أجراً من غير المخصوص لأنك إذا تقيدت بالمخصوص أُجرتبأجرين أجر الذكر الذي تقوله ، وأجر الائتساء والاقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم- ولو لم يكن في الائتساء به-صلوات الله وسلامه عليه- إلا أن صاحب السنة يرحم ويهدى ويوفق لكفى بذلك شرفاً وفضلاً-نسأل الله العظيم ، أن يرزقنا التمسك بالسنة ، والعمل بها ، وتطبيقها - .

أما متى يقطع التلبية ؟ فإن كان في العمرة فالصحيح أنه يقطع التلبية عند استلامه للحجر ففي حديث عبد الله بن عمرو بن العاص-رضي الله عنه- أن النبي - صلى الله عليه وسلم- في عمرة الجعرانة لم يزل يلبي حتى استلم الحجر قالوا : فدل هذا على مشروعية التلبية عند استلام الحجر يختاره بعض السلف وهو مأثور عن ابن عمر-رضي الله عنهما- أنه كان إذا قدم من المدنية يقطع التلبية في الحرار أي حرار مكة أي : قبل أن يدخل المسجد وهذا قول بعض السلف .

وإن كان الأقوى والأشبه أن يقطعهما في العمرة عند استلامه للحجر ، ولا يلبي في عمرته في طوافه ولا في سعيه بين الصفا والمروة ولا بينهما .

وأما في الحج فللعلماء أقوال : أصحها أنه يقطع التلبية عند آخر حصاة يرمي بها جمرة العقبة يقول به طائفة من السلف منهم إسحاق بن راهويه ، ورواية عن الإمام أحمد ، وطائفة من أهل الحديث-رحمة الله عليهم- لحديث بن خزيمة أن النبي-صلى الله عليه وسلم- لم يزل يلبي حتى رمى آخر حصاة من جمرة العقبة .

وقال المالكية : يقطعها إذا غدا إلى الصلاة يوم عرفة وهذا مذهب مرجوح ؛ لأن النبي- صلى الله عليه وسلم- ثبت أنه لبى ليلة النحر فإن ابن مسعود لبى بمزدلفة فأنكر الناس عليه فقال : سمعت الذي أنزلت عليه البقرة يقول هنا : (( لبيك اللهم لبيك )) فدل على مشروعيتها وأنها تقع ، والله - تعالى - أعلم .



من أين يحرم أهل مكة بالعمرة والحج مع ذكر الدليل ؟

الجواب:

أهل مكة يحرمون بالحج من ديارهم ولا يلزمهم أن يذهبوا إلى البيت كما يقوله البعض .
والصحيح أنه يلزمهم أن يحرموا من ديارهم فدويرة أهليهم هي التي تعتبر ميقاتاً لهم قال حتى أهل مكة يهلون من مكة .

أما في العمرة فيلزمهم الخروج إلى التنعيم ؛ وذلك لحديث أم المؤمنين عائشة وهذا الحديث وهو مذهب جماهير العلماء والسلف والخلف أن العمرة للمكي أن يخرج إلى الحل ، ولذلك قالت عائشة : والله ما ذكر التنعيم ولا غيره أي أنه أمرها أن تخرج إلى الحل فاجتهدت فخرجت إلى التنعيم وكان أرفق بها-رضي الله عنها- كما في الرواية الصحيحة عنها .

أما الدليل على أنه يحرم من أدنى الحل : فلأن عائشة رضي الله عنها مكية أي أنها أخذت حكم أهل مكة إذ لو كانت غير مكية للزمها أن تحرم من ميقات المدينة والدليل على أنها مكية أنها أنشأت عمرتها بعد الحج ولما أنشأت عمرتها بعد الحج فقد أنشأتها وهي في مكة وهذا نص واضح جداً ويقول به جمهور العلماء من السلف الصالح والأئمة الأربعة على أن ميقات المكي هو خارج الحل .

وهناك قول ضعيف أن ميقات المكي للحج والعمرة من بيته ولكنه مرجوح وظاهر السنة أنه يحرم من أدنى الحل ، والله - تعالى - أعلم ...





آخر تعديل ≡ Sάмt AĻ7zη ●» يوم 11-14-2009 في 11:48 PM.
قديم 11-15-2009, 12:39 AM   #2
Ĵησσиў εηт
× حمـــــــآآدهـ ×


Ĵησσиў εηт غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52188
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 المشاركات : 4,220 [ + ]
 التقييم :  1578
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الدين يسر مو عسر...

الله يجزآآك كل خير...

ويعطيك العآآفيه على المجهود الرآآئع..

تقبلي تحيــآآتي..


 

قديم 11-15-2009, 12:57 AM   #3
≡ Sάмt AĻ7zη ●»
...ريحة عطرك باقيه في ثيابــي ....


≡ Sάмt AĻ7zη ●» غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10938
 تاريخ التسجيل :  Oct 2008
 المشاركات : 16,194 [ + ]
 التقييم :  778
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شكرا لك على المرور الرآإئــع ..~
مميز دائما بردودك ..~
لاعدمنا مروركالرآئع ..~
ربي يسعد لك أيــآمك ويحفظك ...}


 

قديم 11-17-2009, 06:15 AM   #4
حُلم مَلآئِكي
تِمـۈטּ يآحِزٍטּ


حُلم مَلآئِكي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14872
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 المشاركات : 12,707 [ + ]
 التقييم :  386
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خير الجزاء ..,

وجعله في موازين حسناتك ..,

كل الود .,


 

قديم 11-18-2009, 08:17 AM   #5
حُـِـِوْر آلـنـسّآء {..!!

عـَـآليْ آلـسُـكُـ,ـوت مـآ أسمعه !


حُـِـِوْر آلـنـسّآء {..!! غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20237
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 المشاركات : 13,837 [ + ]
 التقييم :  9028
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkslategray
افتراضي



جـزاكـ الله خير الجزاء .,

وجعله في موازين حسناتك ..,

ودي .,


 

قديم 11-18-2009, 05:58 PM   #6
» ѕђĦđ❥
ما آبي لا خفـۈقي ۈ لا دقاته آبيـڪ آنت


» ѕђĦđ❥ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11807
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 المشاركات : 12,582 [ + ]
 التقييم :  460
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله كل خير
ونفع بك الاسلام والمسلمين
ودي..


 

قديم 11-19-2009, 04:59 AM   #7
≡ Sάмt AĻ7zη ●»
...ريحة عطرك باقيه في ثيابــي ....


≡ Sάмt AĻ7zη ●» غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10938
 تاريخ التسجيل :  Oct 2008
 المشاركات : 16,194 [ + ]
 التقييم :  778
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شكرا لكم على المرور الرآإئــع ..~
لاعدمنا مروركم الرآئع ..~
ربي يسعد لكم أيــآمكم ويحفظكم ...}


 

موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: اسئلة واجوبة عن مناسك الحج والعمرة..
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انواع مناسك الحج عاشق العنود مواضيع اسلامية - برامج دينية مفيدة 1 12-16-2008 02:45 AM
اسئلة ؟؟؟؟ ناديه مواضيع عامه 4 12-13-2008 07:08 PM
اسئلة...........واجوبة طريفة جدا فيصل ضحك - نكت - فرفشة 4 09-27-2008 01:38 AM


الساعة الآن 08:00 PM.


Powered by vBulletin منتديات
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
منتديات فله منتديات ثقافية ترفيهية مسلية صور برامج صور منتديات توبيكات قصص منتديات تحمل في طياتها الكثير من المتعة والفائد - منتديات - فله لـ جميع العرب


SEO by vBSEO